” حتى لا ينبذك المجتمع “


” حتى لا ينبذك المجتمع “



الريش الالكترونية – محمد بن عبدالعزيز سرحان

# مداد الحروف بقلم الكاتب رياض محمد المشايخ #

لو سألت احد اليوم عن الذكاء الاجتماعي لغلب الصمت عليه وتاه واحتار، هذا واقع في مجتمعنا حيث نعاني و يعاني الكثير من فقدان البعض مهارة الذكاء الاجتماعي التي تعد من الأسباب المهمة في بقاء العلاقات سليمة وترك الأثر في حياة الآخرين واحترام مشاعرهم وادارك ما يعانيه غيرك بإحساس رائع ، لذلك يؤثر فينا الشخص الذي يهتم بالعواطف والاحاسيس ويفهم معنى تغيرات الوجه والصوت وما تخفي من احاسيس وقضايا داخل كل شخص ف يقف عند مشاعر الاخرين ويحترمها ويترك اثراً إيجابيا حتى لا يخسر أحداً في حياته ، كم هو رائع هذا الإحساس الذي ينثر المحبة والاخاء والسعادة فمن يملك هذا الإحساس الجميل قل ان تجده يعاني او يتضمر ويُهمش ، ان الذي يٌهمش في حياتنا ويٌترك حتى يٌضمر هو الذي يحمل شعور التبلد وشح الإحساس بدوافع ومشاعر الاخرين فأذا كنت في هم وغم زادك وانت كنت في نزهة مع نفسك ضايقك وان كنت في سعادة كدر عليك ومهما تغيرت تعابير وجهك او صوتك او اكثرت من حركات البدن فأنه لا يفهم ولايدرك ما انت فيه الا انه يدب بغباء بين البشر لا يقف عن دوافعهم او مشاعرهم يصنع لنفسه سجن العمر فينبذه المجتمع تنكره الأصوات وتحجبه العيون وتتشائم منه الوجيه وتهرب منه الابدان ، تصور عزيزي القارئ انك تترك الأثر الجميل في حياة من تقابل بابتسامة عابرة وكلمة جميلة ونظرة اشفاق واجلال لا اسقاط واستحقار تأمل كيف تهواك القلوب وتشتاق لك العيون وتبقى حيث تبقى اللحظات الجميلة والذكريات الرائعة ، هناك اشخاص في حياتنا لا نستطيع انكار اثرهم اما لقبح تعاملهم او روعة وجمال تعاملهم ، فأختر لنفسك اثر في حياة الآخرين .

للكاتب: رياض المشايخ


1 التعليقات

    1. 1
      ابو نهيان

      كل عام والجميع بألف خير….أخي رياض لقد سطرت نصا” لايمل الشخص من قراءته .، موضوعا” ينقص الأغلبية للاسفف في المجتمع، فمااجملك وما اجمل مفرداتك،،،التسامح وتلك الأحاسيس هو الذي ينقصنا…برافوا …برافو …برافو عليك.

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *