بحضور شيخ قبائل الريش شباب الريش يعيدون الحياة الى ميدان احتفالاتهم المسمى ( بــ ” امقنعة


بحضور شيخ قبائل الريش شباب الريش يعيدون الحياة الى ميدان احتفالاتهم المسمى ( بــ ” امقنعة



الريش الالكترونية – محمد بن عبدالعزيز سرحان

الريش يوم الجمعة   ١٠/١ /١٤٣٩هـ

في اول ايّام عيد الفطر وفِي ساعات الصباح الاولى أهالي الريش يتوافدون الى ميدان احتفالاتهم المسمى ( بــ ” امقنعة ) بعد انقطاع استمر لعقود في حفل خطابي فني سادته روح البهجة والألفة بحضور عدد مهيب من رجال الريش كبارا وصغارا  يتقدمهم الشيخ / ابو طالب الزين ونواب وأعيان الريش بدء الحفل بكلمة للمنظمين القاها الاستاذ عبده حيدر ثم كلمة الشيخ ابو طالب الزين اللذي اثنى على جهود المنظمين وشكرهم على ماقامو به من عمل يخدم أهل شعثاء الريش ووعدهم بدعم هذه العادة السنوية واستمرارها ، بعد ذلك كلمة للروائي والأديب الاستاذ / عمر حمد نالت استحسان الحضور ثم تناول الجميع وجبة الافطار المعدة لهذه المناسبة بعدها توالت فقرات الحفل الفنية والشعبية الدمة والخطوة التي استمرت الى الساعة العاشرة صباحا … الجدير بالذكر فان اللجنة المنظمة بدورها تشكر كل من ساهم في إقامة هذا الحفل بالجهد المادي او المعنوي وكل من ساند ودعم  وعلى رأسهم مطاعم ومحانذ ابن عواض اللذي تكفل بوجبة الافطار ورجال الاعمال وفِي مقدمتهم الاستاذ/ قاسم الناشري اللذي جهز مكان الاحتفال والأستاذ/ بكري عبدالقادر اللذي تكفل بالفواكه والمشروبات ووكالة عزوف للدعاية والاعلان ومحل سفانا للورود وتقدمت  اللجنة  المنظمة بالشكر الى كافة شباب الريش الذين عملو الى ساعة متأخرة لتجهيز المكان ويعدون بتقديم المزيد فـي الاعوام القادمة موجهين رسالة الى رجال الاعمال وكل من لديه الاستطاعه لدعم مثل هذه المبادرة التي تسهم في تنميت روح التكاتف والترابط والاخاء بما يكون له الاثر في ان يكون  ، الجميع تحت سقف واحد ويتمنون ان يكون كل ماقدموه نال على رضاء واستحسان الجميع داعين الله عز وجل ان يديم الامن والامان ويحفظ قيادتنا الرشيدة وينصر جنودنا البواسل المرابطين على الحدود .

 

     

 

 


2 التعليقات

    1. 1
      ناقد محب

      تمنيت عدم ذكر اسماء القائمين على الحفل ومجهوداته ليس لعدم اعطاء ذي حق حقه وانما نحن كأهالي الريش لم نعتد على ذلك جميعنا يد واحده في السراء والضراء

      (0) (0) الرد
    2. 2
      محمد

      من عام ١٤٠٤هـ ماستشعرت طعم وحلاوة العيد الا عيد امس الحمدلله

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *